تسجيل الدخول
آخر الأخبار
😊

--------------------------------------------------------------------------------


عن المجلة

مقدمة

يُعد الديوان العام للمحاسبة​ منذ أكثر من أربعين عامًا بيت خبرة وطني، في مجالات المحاسبة والمراجعة، والرقابة على أداء الأجهزة الحكومية في المملكة العربية السعودية.

وفي إطار حرص الديوان المستمر على ممارسة دوره الرقابي بموضوعية وشفافية تامة، ومواكبة التطورات المتسارعة في مجالات المحاسبة والمراجعة، ورقابة الأداء، والحوكمة، والاستفادة من الخبرات التراكمية التي تكونت لديه خلال فترة ممارسته العمل الرقابي بجودة ومهنية عاليتين، وانطلاقًا من الهدف الاستراتيجي السادس عشر للخطة الاستراتيجية للديوان الذي ينص على:"السعي للتعريف بأهمية وقيمة دور الديوان ومردوده على الاقتصاد الوطني والمجتمع ككل"؛ فإن الديوان يُقدم:"مجلة المراقبة العامة"؛ بهدف إثراء الدراسات والأبحاث النظرية والتطبيقية والتحليلية ذات الصلة بمجال عمل الديوان.

تعريف بالمجلة وأهدافها

مجلة المراقبة العامة هي مجلة علمية محكمة، دورية ــ نصف سنوية ــ تصدر عن الديوان العام للمحاسبة​ في المملكة العربية السعودية؛ بهدف إتاحة الفرصة للباحثين لنشر نتاجهم العلمي الرصين الملتزم بأخلاقيات البحث العلمي، والمنهجية العلمية الصحيحة، وعلى وجه الخصوص الدراسات والأبحاث ذات الطابع التطبيقي في مجالات المحاسبة والمراجعة، والرقابة على الأداء، والحوكمة، على المستويات المحلية والإقليمية والدولية.

ويتم توزيعها للجهات ذات الاختصاص والاهتمام بمهنة المحاسبة والمراجعة؛ كالإدارات المالية في الجهات الحكومية، والهيئات المالية والرقابية، والمسؤولين الماليين في الشركات والبنوك، والمكاتب المحاسبية، والجامعات، وغيرها من الجهات المختصة أو المهتمة، كما سيتم إدراج المجلة في قواعد البيانات، ومحركات البحث العالمية.

هيئة تحرير المجلة

يرأس هيئة تحرير المجلة مستشار غير متفرغ من ذوي الكفاءة والخبرة بمرتبة أستاذ في تخصص المحاسبة، يتم الاستعانة به من إحدى الجامعات السعودية، ويشارك في عضوية هيئة التحرير أربعة من الأعضاء ــ لا تقل رتبة أي منهم عن أستاذ ــ من أقسام المحاسبة في الجامعات السعودية، وتُشكل هيئة التحرير بقرار من معالي رئيس الديوان.

تشكيل هيئة التحرير

      تم تشكيل هيئة التحرير الحالية بقرار معالي رئيس الديوان ذي الرقم: (120) بتاريخ: 28 / 01 / 1440هـ على النحو الآتي:

مجالات النشر في المجلة

1- المحاسبة والمراجعة ((Accounting and Auditing

2- الرقابة على أداء الجهات (Performance Auditing)

3- الحوكمة وتطبيقاتها (Government and its Applications)

إجراءات النشر في المجلة

تُرحب المجلة بنشر المواد العلمية ــ التي لم يسبق نشرها ــ في مجالاتها من الدراسات والأبحاث والمقالات العلمية، والمراجعات، والتعليقات، وملخصات الرسائل الجامعية، وعروض الكتب؛ وفقًا للآتي:

1- يتم تقديم الأعمال العلمية إلكترونيًا عن طريق البريد الإلكتروني المعتمد للمجلة: (gaj@gab.gov.sa)، وتُرسل في ملفين منفصلين أحدهما بصيغة (Word)، والآخر بصيغة (pdf). وفي حالة استخدام أداة لجمع البيانات، يجب إرفاق الأداة مع العمل العلمي.

2- يُقدم الباحث الرئيس تعهدًا خطيًا موقعًا منه، ومن جميع الباحثين المشاركين (إن وجدوا) يُفيد بأن العمل المُقدم للنشر في المجلة لم يسبق نشره في وعاء من أوعية النشر العلمي، وأنه غير ُمقدم للنشر، ولن يُقدم للنشر في جهة أخرى حتى تنتهي إجراءات تحكيمه، واتخاذ قرار بقبول أو عدم قبول نشره من هيئة تحرير المجلة.

3- تُعرض جميع الأعمال العلمية المُقدمة للنشر في المجلة على هيئة التحرير، وللهيئة الحق في تحديد أولويات النشر، وحق الفحص الأولي للعمل، وتقرير أهليته للتحكيم أو رفضه دون إبداء الأسباب.

4- يُرسل العمل المُقدم للنشر في المجلة ــ في حال قبول أهليته للتحكيم ــ إلى ثلاثة من الأساتذة المتخصصين؛ لتقويمه وتحكيمه، ويُقبل نشره في المجلة إذا وافق اثنان منهم على صلاحية نشره في المجلة.

5- في حال قبول العمل العلمي للنشر في المجلة، تؤول كل حقوق النشر للمجلة، ولا يجوز إعادة نشره في أي وعاء أو منفذ نشر آخر؛ ورقي أو إلكتروني، بأي شكل من الأشكال وبأي لغة، إلا بإذن خطي أو كتابي من رئيس التحرير.

6- تُشعر المجلة صاحب العمل العلمي المقبول للنشر بموعد نشره في المجلة، وتزوده بنسختين من المجلة بعد صدورها، وخمس نسخ (مستلة) من العمل المنشور بدون مقابل.

 

شروط نشر الأعمال العلمية في المجلة

يُراعى في جميع الأعمال المقدمة للنشر في المجلة أن تكون متسمة بالجدة والأصالة، واتباع المنهاج العلمي المناسب لنوع العمل، وأن تُكتب بلغة سليمة، وأسلوب واضح ورصين، وبتسلل منطقي ومترابط للأفكار والرؤى والموضوعات التي يتضمنها العمل المُقدم، مع وجوب الالتزام بالآتي:

1- يُراعى في جميع الأعمال المقدمة للنشر في المجلة عدم إيراد اسم الباحث، أو الباحثين، في متن العمل صراحة، أو بأي إشارة تكشف عن هويته، أو هوياتهم، وإنما تُستخدم كلمة (الباحث، أو الباحثين، أو المؤلف أو المؤلفين) بدلًا من الاسم أو الأسماء، سواءً في المتن، أو التوثيق، أو في قائمة المراجع.

2- أن لا يزيد عدد صفحات العمل العلمي (الدراسات والأبحاث) عن خمس وخمسين (55) صفحة بما فيها المستخلص باللغتين (العربية والانجليزية)، والمراجع، والملاحق (إن وجدت)، ويتم تحميله إلكترونيًا من خلال الرابط المخصص للمجلة،أو بإرساله عن طريق البريد الإلكتروني الخاص بالمجلة.

3- يُكتب عنوان العمل العلمي، واسم الباحث، أو الباحثين، ومراتبهم العلمية، وجهة العمل، وعنوان المراسلة؛ على صفحة مستقلة (باللغتين العربية والإنجليزية). ثم تتبع بصفحات البحث، بدءًا بالصفحة الأولى؛ حيث يكتب العنوان فقط، متبوعًا بالمستخلص (باللغتين العربية والإنجليزية)، وتأخذ الصفحة الأولى، وهي بداية المتن أو النص الرقم ــ1ــ ويستمر تسلسل ترقيم صفحات العمل العلمي إلى نهاية قائمة المراجع والملاحق، ويكون ترقيم الصفحات في منتصف أسفل الصفحة. ويُوضع لكل جدول أو شكل أو رسم عنوان، ويُعطى كلٌ منها رقمًا تسلسليًا؛ جدول رقم (1)، وهكذا ...

4- يكون مقاس صفحة متن النص (12سم عرضًا X 17سم ارتفاعًا) + 1سم لترقيم الصفحة، بحيث يصبح الارتفاع النهائي (18سم)، ويجب ترك مسافة بادئة لكل فقرة (0,7) سم، وفي الفقرات المرقومة يجب أن تُوضع شرطة (ــ) بين الرقم والفقرة، وفي الفقرات المرقومة التي تتكون من أكثر من سطر يجب أن يبدأ السطر الثاني وما يليه مع بداية المتن وليس مع الرقم.

5- يكون نوع الخط في المتن باللغتين العربية أو الإنجليزية: Times New Roman""، والتباعد بين الأسطر:(1,5)، ويكون حجم الخط للمتن: (14)، والجداول: (12) للغة العربية، وحجم الخط للمتن: (12)، والجداول: (10) للغة الإنجليزية. ويُنسخ التهميش (التعليق) العربي (إن وجد) في ذيل الصفحة بخط تايمز العادي (Times) بحجم (12).

6- يتم إعداد مستخلصين للعمل العلمي؛ أحدهما باللغة العربية، والآخر باللغة الإنجليزية، لا تتجاوز كلمات كل منهما (300) كلمة، يليهما كلمات مفتاحية (Key words) لا تزيد عن خمس كلمات تعبر عن المجالات التي تتناولها الدراسة أو البحث؛ لتُستخدم في التكشيف. ويُراعى أن يتضمن المستخلص: أهداف الدراسة أو البحث (العمل العلمي)، وطبيعة المشكلة، والمنهاج المتبع، وأهم النتائج التي تم التوصل إليها.

7- أن يتضمن العمل العلمي المُقدم للنشر في المجلة بيانًا واضحًا ودقيقًا لطبيعة المشكلة، والأهداف، والفرضيات (إن وجدت)، والأهمية، والنطاق والمحددات، والعينة وكيفية تحديدها، والمنهاج المتبع، وكيفية تقسيم الدراسة أو البحث، والخلفية النظرية وأهم الدراسات السابقة Literature Review))، وتحليل البيانات، ومناقشتها وتفسيرها، وأخيرًا خلاصة بأهم النتائج والتوصيات (Results and Recommendations).

8- مراعاة قواعد التوثيق العلمي في متن العمل المقدم، بالإضافة إلى كتابة قائمة بالمراجع العربية، تليها قائمة بالمراجع الإنجليزية: (References)، مرتبة هجائيًا في نهاية العمل؛ وفق نظام الجمعية الأمريكية لعلم النفس: "American Psychological Association - APA".

9- تضمين أي مرجع يُشار إليه في متن العمل العلمي في قائمة المراجع، ويُراعى في عملية التوثيق العلمي أثناء الاقتباس، وكذلك عند كتابة قائمة المراجع الشكل الإجرائي التالي:

10-   يتم ترتيب المراجع هجائيًا في نهاية العمل حسب الاسم الأخير للمؤلف، وعام النشر، وعنوان الكتاب أو البحث، والمدينة أو الدولة، والناشر، والصفحات؛ على أن يُراعى تسويد اسم الكتاب، واسم المجلة، وعنوان المؤتمر أو الندوة أو الملتقى، ونوع الرسالة العلمية، أو النظام؛ على النحو الآتي:

 

شروط وضوابط إضافية

بالإضافة إلى الشروط التي سبق بيانها بخصوص الأعمال المقدمة للنشر في المجلة، هناك بعض الشروط الإضافية التي تخص نشر التعليقات على الدراسات والأبحاث، والمقالات العلمية، وملخصات الرسائل العلمية، وعروض الكتب؛ بيانها كالآتي:


أولًا ــ شروط نشر التعليقات

يجب أن تكون التعليقات على الدراسات والأبحاث العلمية التي سبق نشرها مؤيدة بأسانيد علمية تدعم وجهة نظر المُعلق، وتخضع لنفس شروط النشر المطبقة على الدراسات والأبحاث المحكمة؛ من حيث اتباع الأسلوب العلمي، وتُرسل التعليقات لمؤلف البحث موضع التعليق، ويُنشر الرد مع التعليق في نفس العدد من المجلة.


ثانيًا ــ شروط نشر ملخصات الرسائل العلمية

يُراعى في ملخصات الرسائل العلمية أن تكون حديثة، ولم يمض عليها ثلاث سنوات من تاريخ منح الدرجة العلمية لأصحابها، وألا يكون موضوعها خارجًا عن مجالات النشر في المجلة، وألا يزيد عدد صفحات الملخص عن خمس وعشرين (25) صفحة مع الالتزام بما يلي:

1- مقدمة لبيان أهمية موضوع الرسالة.

2- ملخص لمشكلة (موضوع) البحث وكيفية تحديدها.

3- ملخص لمنهاج البحث (الدراسة).

4- ملخص للبحث (الدراسة) وأهم نتائجها وتوصياتها.

5- قائمة المراجع المستخدمة بملخص الرسالة فقط.


ثالثًا ــ قواعد نشر عروض الكتب

يُراعى في عروض الكتب ما يلي:

1- أن يكون الكتاب مرجعيًا وحديث النشر، وأن يُرسل أصل الكتاب مع العرض، وأن يكون مُعد العرض النقدي متخصصًا في نفس المجال العلمي للكتاب، وأن يكون الكتاب في أحد مجالات المجلة.

2- أن يتضمن العرض بيانات عن الكتــاب من حيث: عنوانه، ومؤلفه، والناشــــر، وتاريخ النشــر، ومعلومات الردمك، وعدد الصفحات، وأهمية موضوع الكتاب، وأسباب اختياره، ومميزاته عن غيره من الكتب المشابهة في نفس المجال.

3- توضــيح مجال الكتـــــــاب وأهدافه، وعرض الموضــوعات التي تناولتها فصول الكتـــــــــاب فصلًا فصلًا بطريقة موجزة؛ مع مراعاة التوازن بين الأجزاء.

4- تحليل ونقد لأهم القضايا والأفكار العلمية التي تناولها الكتـــــاب، مع الاستشــــهاد بأمثلة واقتباسات من الكتاب عند الحاجة إلى تأييد وجهة نظر معينة.

5- بيان بالإســـــهامات العلمية التي قدمها الكتـــــــاب وميزاته وإيجابياته، ومناقشة الســـلبيات الموجودة فيه (إن وجدت) بطريقة علمية وموضوعية، دون التعرض لشخص المؤلف، مع مراعاة التعامل مع الأهداف التي وضعها الكاتب لكتابه.

6- بيان بأهم المقترحات التي يود الناقد إضافتها للكتـــــــاب عند إعادة طبعه لإثـراء موضوعه.

7- عمل ملخص بأهم ما قدمه العــــرض النقدي من إســـهامات، وقائمة بأهم مراجع الكتــــــاب، وأي مـــــراجع أخرى يراها الناقد مهمة (إن وجدت) قد تفيد قارئ العرض، وتثري موضوع الكتاب محل النقد.

المكافاّت

يُصرف لكل باحث يتم قبول نشر عمله في المجلة مكافأةً مقدارها ثلاثة آلاف (3000) ريال سعودي، ويُصرف لمُعدي عروض الكتب وملخصات الرسائل الجامعية والتعليقات ألف وخمسمائة (1500) ريال سعودي.

إخلاء المسؤولية

تُعبر جميع الآراء الواردة في الأعمال العلمية المنشورة في المجلة عن آراء كاتبيها فقط، ولا تُعبر بالضرورة عن رأي الديوان، ولا عن رأي المجلة.

حقوق الطبع والنشر

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة للديوان العام للمحاسبة​ في المملكة العربية السعودية، ولا يجوز إعادة طبع أي جزءٍ من الأعمال العلمية المقبولة للنشر في المجلة، أو ترجمته لأي لغة، أو نقله، أو تصويره، أو تسجيله، أو حفظه، أو نسخه بأية صيغة كانت؛ إلكترونية، أو آلية، دون موافقةٍ مسبقةٍ من الديوان، إلا في حالات الاقتباس المحدود بهدف الدراسة والبحث العلمي، مع وجوب ذكر المرجع وفق المنهجية العلمية للاقتباس.